3.1 مليون دولار خسائر عدوان الاحتلال على غزة


غزة- معا- أعلن وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان ناجي سرحان، أن العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة خلّف خسائر مادية مباشرة بقيمة 3.1 مليون دولار فضلًا عن الخسائر غير المباشرة.وقال سرحان خلال مؤتمر صحفي، إن هذه الخسائر تمثلت في تضرر 500 وحدة سكنية بشكل جزئي، و30 وحدة ما بين هدم كلي جزئي بليغ غير صالح للسكن، تقدر قيمتها بـ 2 مليون دولار، وتضرر الأراضي الزراعية وشبكات الري وقوارب الصيد، وتقدر قيمة الخسائر في القطاع الزراعي بقرابة 500 ألف دولار.وذكر أن قيمة خسائر قطاع البنية التحتية من شبكات المياه والصرف الصحي والكهرباء والطرق قرابة 300 الف دولار، فيما تضررت 12 منشأة تجارية وبلغت قيمة الخسائر المباشرة في المنشآت الاقتصادية قرابة 100 ألف دولار.وأشار سرحان إلى تضرر العديد من السيارات ووسائط النقل والآليات المختلفة وبلغت قيمة هذه الخسائر قرابة 100 ألف دولار، بينما تضررت العديد من المقرات والمؤسسات الحكومية، منها 15 مدرسة ومديريتي تعليم ومقر أمني حيث بلغت قيمة أضرارها قرابة 100 ألف دولار.وأوضح أن لجان الطوارئ المختصة في الوزارة باشرت عملها منذ بدء العدوان جنباً إلى جنب مع لجان الطوارئ الحكومية من دفاع مدني وطواقم طبية وبلديات، حيث تم تقديم كافة الخدمات اللازمة دون نقص.ولفت سرحان إلى أنه تم تقديم منحة إغاثية عاجلة بقيمة ألف دولار لكل أسرة هدم منزلها بشكل كامل وذلك من خلال وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بالتنسيق مع لجان الزكاة، كما تم توزيع مساعدات إغاثية عاجلة من خلال وزارة التنمية الاجتماعية.وأكد أن عدوان الاحتلال الأخير أدى إلى تعميق المأساة الإنسانية في قطاع غزة نتيجة للحصار الجائر الذي فرضه الاحتلال الإسرائيلي منذ ما يزيد عن 14 عاما والذي يعد أقسى أنواع العقوبات الجماعية في العالم.وشدد سرحان على أن الحروب والاعتداءات الإسرائيلية المتكررة فاقمت الأزمات الإنسانية والاقتصادية والاجتماعية وأتت على ما تبقى من البنية التحتية لقطاع غزة ومؤسساته، إذ دأب الاحتلال على باستخدام القوة المفرطة واستهدفت طائراته الحربية منازل المدنيين الآمنين الأمر الذي أدى الى قتل وتشريد المدنيين والأبرياء وتدمير مقدرات أبناء شعبنا وهدم عشرات المنازل على رؤوس ساكنيها من النساء والأطفال وتدمير العديد من المنشآت الصناعية والزراعية وتخريب للبنية التحتية في جميع محافظات قطاع غزة.وفي السياق، بين أن وزارة الأشغال مازالت تستكمل جهود إعادة إعمار الوحدات السكنية المدمرة خلال عدوان 2014 والاعتداءات التي سبقتها والتي لم يتم الانتهاء منها حتى الان، مشيرا إلى أن هناك ما يقارب 2000 وحدة سكنية متبقية ولم يتوفر تمويل لإعادة إعمارها حتى الآن، هذا بالإضافة إلى تعويضات الأضرار الجزئية السكنية ناهيك عن تعويضات أضرار القطاع الاقتصادي (الصناعي والتجاري والزراعي) التي لم يتم دفعها حتى الآن. وناشد سرحان الرئيس محمود عباس والحكومة الفلسطينية لتقديم الدعم العاجل للأسر المكلومة والمتضررين في القطاعات المختلف كما ناشد دول مجلس التعاون الخليجي ودول الاتحاد الأوروبي والدول الصديقة لتقديم الدعم اللازم لاستكمال برامج اعادة الاعمار. ودعا كافة الدول المانحة والمؤسسات على التدخل لحماية أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة من الاعتداءات الإسرائيلية ورفع الحصار.وأعرب سرحان عن أمله بالبدء في توفير التمويل اللازم لإزالة آثار هذه الاعتداءات والبدء في عملية إعادة إعمار وتنمية قطاع غزة من خلال تمويل تنفيذ مشاريع إعادة الإعمار والتنمية في قطاع غزة ونحثها على الوفاء بتعهداتها في مؤتمر القاهرة من اجل توفير التمويل اللازم لعملية إعادة الإعمار والذي يقدر بحوالي 700.0 مليون دولار تتوزع على النحو التالي: 200 مليون لإعادة إعمار قطاع الإسكان، 250 مليون لإصلاح وإعادة تأهيل القطاع الاقتصادي، و200 مليون لإصلاح وإعادة تأهيل القطاع الزراعي، و50 مليون لإصلاح وإعادة تأهيل قطاع البنية التحتية والمياه والكهرباء.وشكر كافة الجهات المانحة والمؤسسات والجمعيات الشريكة على جهودها وتدخلاتها السريعة في مجال الإغاثة والإيواء، معربا عن أمله باستمرار وتكاثف الجهود لإتمام برامج الأضرار الجزئية وبرامج إعادة الإعمار.



مصدر الخبر

Comments

So empty here ... leave a comment!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Sidebar