كنيسة القيامة تغلق أبوابها بسبب كورونا



القدس- “القدس” دوت كوم- (د ب أ)- أغلقت كنيسة القيامة ذات الشهرة العالمية في القدس المحتلة أبوابها أمام الجمهور جراء المخاوف بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وقال يوسف ضاهر مدير مركز القدس للعلاقات الكنسية التابع لمجلس الكنائس العالمي، اليوم الخميس إن الكنيسة سوف تغلق لمدة أسبوع مع احتمالية التمديد.

وأعلنت الكنائس المسؤولة عن كنيسة القيامة أنه سوف يستمر إقامة صلوات القداس، ولكن لقليل من الأعضاء بالمجتمع الكنسي وليس العامة.

وقال، إن القرار دخل حيز التنفيذ بقرار من السلطات الإسرائيلية، ووافق عليه قادة الكنيسة.”

وقال، إن القرار هو إجراء احترازي في ضوء وباء فيروس كورونا العالمي، وذلك بعدما تواترت تقارير إسرائيلية مفادها أن أغلب الحالات في إسرائيل جاءت جراء الاختلاط في المعابد اليهودية، منوها إلى أن هذا يعني أن أماكن العبادة صارت مرتعا للفيروس. وأضاف أن كل دور العبادة أغلقت الآن.

ووجد تحليل أجراه أحد مراكز الإعلام التابعة للصحة الإسرائيلية أن نحو 25 بالمئة من الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس في اسرائيل انتقل إليهم في كنيس يهودي.

وقال ضاهر، إن موكب الجمعة العظيمة في القدس الذي يقام بعد أسبوعين تقريبا، يمكن أن يلغى في حال ظل الوضع كما هو عليه.

ويجتمع آلاف من السياح من مختلف أنحاء العالم تقليديا في القدس كل سنة لمشاهدة الموكب الذي يسير عبر المدينة القديمة.



مصدر الخبر

Comments

So empty here ... leave a comment!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Sidebar