غالبية الإسرائيليين ترغب أن ينجح غانتس بتشكيل الحكومة


بيت لحم- معا- قبل 11 يوما من انتهاء الفترة الممنوحة لبيني غانتس لتشكيل الحكومة الإسرائيلية، كشف استطلاع خاص للقناة الإسرائيلية الثانية ان غالبية الإسرائيليين ترغب ان ينجح غانتس بتشكيل الحكومة خلال الفترة المتبقية له، ونسبة التأييد عالية لحكومة مع الليكود برئاسة نتنياهو والحريديم. غالبية المستطلعين سيستمرون للتصويت لنفس الحزب الذي صوتوا له خلال الانتخابات السابقة، وبشأن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، فان هناك معارضين أكثر من مؤيدين لإقامة الدولة الفلسطينية.وأجاب 54% من المستطلعين انهم يؤيدون ان ينجح غانتس بتشكيل الحكومة بالفترة المتبقية له، 30% يعارضون ذلك، و15% لم يتمكنوا من الإجابة.وحين سئلوا عن أي حكومة يرغبون ان يقوم غانتس بتشكيلها، انقسمت الأصوات. 29.1% النسبة الأعلى يؤيدون حكومة مع الليكود برئاسة نتنياهو ومع الحريديم، 20.3% يؤيدون حكومة مع الليكود بدون نتنياهو وبدون الحريديم، 19% يريدون حكومة مركز-يسار وليبرمان تدعمها القائمة المشتركة من الخارج و17.9% يؤيدون حكومة مع الليكود ونتنياهو بدون الحريديم. فقط 3.2% يؤيدون حكومة بدون نتنياهو ومع الحريديم، و10% اجابوا انهم لم يقرروا.وحين سئلوا انه في حال أقيمت انتخابات ثالثة، هل سيصوتون لنفس الحزب الذي صوتوا له في الانتخابات السابقة ام لحزب آخر؟ 67.9% اجابوا انهم سيصوتون لنفس الحزب، 6.6% سيصوتون لحزب اخر من نفس التكتل، و2.4% قالوا انهم سيصوتون للجانب الاخر، وقال 12.1% انهم سيمتنعون عن التصويت فيما لو أجريت انتخابات ثالثة خلال عام، و11.1% لا زالوا لا يعرفون.وعندما سئلوا عن الصراع الإسرائيلي- الفلسطيني، أجاب 60.9% انهم يؤيدون اجراء مفاوضات سلام بين إسرائيل وفلسطين. 31.7% عارضوا ذلك، و7.4% قالوا انهم لا يعرفون. مع ذلك عندما سئلوا عن تأييدهم للدولة الفلسطينية المستقلة الى جانب دولة إسرائيل، كانت هناك غالبية معارضة من 48.7% مقابل 43.8% مؤيدين، فيما اعرب 7.4% مثل السؤال السابق انهم لا يعرفون.



مصدر الخبر

Comments

So empty here ... leave a comment!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Sidebar