طائرات اسرائيل عبرت الاجواء الاردنية لقصف سورية


بيت لحم-معا- كشفت وزارة الخارجية الروسية ان اسرائيل كثفت من هجماتها خلال العشرة ايام الماضية على سورية.وقالت صحيفة يديعوت احرنوت وفقا لما اعلنه الروس ان أربعة هجمات شنت في عشرة أيام، باستخدام عشرات صواريخ كروز حيث انتهكت طائرات اسرائيل الاجواء الاردنية في طريقها لقصف الحدود السورية العراقية..وتم تنفيذ أول غارة جوية في الثاني عشر من الشهر الجاري ضد منزل نائب زعيم الجهاد الإسلامي أكرم العجوري في بدمشق. لكنه نجا واستشهد نجله.وقالت وكالة الأنباء السورية في يوم الهجوم: “في الساعة 4:14 صباحًا ، وصلت الطائرات الإسرائيلية فوق الجليل وأطلقت ثلاثة صواريخ على دمشق”.وقال الروس إن هذا الهجوم “قتل وجرح مدنيين سوريين وأحدث أضرارًا كبيرة في الممتلكات والمباني”.كما أبلغت وزارة الخارجية الروسية عن أهداف هاجمتها إسرائيل بالقرب من الحدود السورية العراقية يوم الاثنين الموافق 18 الحالي وقالت روسيا ان “الطائرات المقاتلة قد عبرت العراق والمجال الجوي الأردني”. وفي اليوم التالي، وفقًا للمعلومات الروسية ، هاجمت إسرائيل بالصواريخ جنوب العاصمة السورية. سمعت دوي انفجارات في منطقة المطار السوري. وقال الروس أن هذا الهجوم نفذ بسبب إطلاق نار سوري على مرتفعات الجولان.وفقا لروسيا، في الليلة الماضية (20 مارس) هاجم سلاح الجو أهدافا في ضواحي دمشق باستخدام 40 صاروخ كروز. وقالت إسرائيل إن هذا الإجراء جاء ردا على اطلاق صواريخ على الجولان واعترضتها القبة الحديدية. من جهتها قالت صحيفة الاخبار اللبنانية ان سلاح الجو الاسرائيلي هاجم أهدافًا “لقوات القدس الإيرانية” بالإضافة إلى مضادات ارضية سورية , وقالت الخارجية الروسية انه من الضروري احترام سيادة سوريا وسلامة أراضيها لكن القصف الاسرائيلي زاد من التوترات واحتمالات نشوب صراع حول سوريا، و ضد جهودنا لتنظيم الوضع وتحقيق الاستقرار والحل السياسي في سوريا “.وذكرت صحيفة الأحبار صباح اليوم نقلا عن مصادر عسكرية سورية “تم إجلاء معظم الأماكن التي هاجمتها إسرائيل في وقت مبكر لأننا توقعنا الرد الإسرائيلي”.كما ذكرت الصحيفة اللبنانية أنه قبل ثمانية أيام ، هاجمت إسرائيل شاحنة في طريقها إلى العراق في منطقة البوكمال.



مصدر الخبر

Comments

So empty here ... leave a comment!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Sidebar