صور: “الداخلية” بغزة تكشف تفاصيل جديدة عن الاستهداف الإسرائيلي لمدرسة تابعة لـ (أونروا)


رام الله – دنيا الوطن
قالت وزارة الداخلية والأمن الوطني، بغزة، اليوم الخميس: إن غزة كادت أن تفيق اليوم على كارثة مُحققة، نتيجة القصف الإسرائيلي، الذي استهدف مدرسة ابتدائية للأطفال تابعة لـ (أونروا) في مخيم الشاطئ للاجئين غرب مدينة غزة، تضم حوالي ألف طفل.

وأضافت على لسان المتحدث باسمها، إياد البزم، في تصريحات نشرتها وزارة الداخلية: أن القنبلة التي استهدفت المدرسة، تحتوي على 1500 شظية معدنية، كل شظية منها كافية لقتل إنسان، وهي موجهة بـ (الليزر)، ونسبة الخطأ بها تكاد تكون معدومة.

وتابعت: ذات القنبلة التي سقطت على المدرسة اليوم، استخدمها الاحتلال في مجازر سابقة، بحق شعبنا في قطاع غزة.

وشددت “الداخلية” على “أننا أمام جريمة إسرائيلية جديدة بحق شعبنا الفلسطيني، ونطالب المؤسسات الدولية بالقيام بواجبها في لجم الاحتلال عن مواصلة جرائمه بحق شعبنا، وتوفير الحماية لأطفالنا، والمنشآت التعليمية”.

وأفادت “الداخلية” اليوم، بسقوط صاروخ من طائرة إسرائيلية مُسيرة على مدرسة ابتدائية لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة فجر اليوم، محدثاً أضراراً في المكان.

وأضافت أنه تم إخلاء المدرسة من الطلبة، في حين تعمل فرق شرطة هندسة المتفجرات على إزالة مخلفات الصاروخ، واستبعاد الخطر الناجم عنه.

وشنت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الخميس، عدة غارات على مواقع تابعة للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.





مصدر الخبر

Comments

So empty here ... leave a comment!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Sidebar