شاهد.. اللواء أبو نعيم: لن نتمكن من العودة للحياة الطبيعية دون الالتزام بإجراءات الوقاية والسلامة


شاهد.. اللواء أبو نعيم: لن نتمكن من العودة للحياة الطبيعية دون الالتزام بإجراءات الوقاية والسلامة

أكد اللواء توفيق أبو نعيم، وكيل وزارة الداخلية والأمن الوطني، بغزة، أن الوزارة تُركز جهودها في الفترة الحالية، على توعية الجمهور باتباع إجراءات الوقاية والسلامة، باعتبارها الكفيلة بتجاوز هذه الأزمة.

جاء ذلك، خلال جولات تفقدية وتوعوية لقيادات "الداخلية"، وتهدف لتوعية المواطنين بأهمية اتخاذ إجراءات الوقاية والسلامة وارتداء الكمامة، في ظل انتشار فيروس كورونا في قطاع غزة.

وقال أبو نعيم: إن هذه الجولة الميدانية، تأتي بمشاركة المستوى القيادي في الوزارة، كمؤشر اهتمام على أهمية تلك الإجراءات.

وشدد ابو نعيم على أنه "لن نتمكن من العودة للحياة الطبيعية دون الالتزام بإجراءات الوقاية والسلامة".

وأضاف أن هذه الجولة، هي جزء من جهود توعوية، شرعت بها الوزارة مسبقاً، لافتاً إلى "أن هناك جهوداً قادمة بمشاركة فئات مجتمعية أخرى، وفق خطة نعمل في إطارها بهذا الصدد".

وأهاب وكيل وزارة الداخلية والأمن الوطني، بجميع المواطنين إلى التحلي بالمسؤولية الفردية والمجتمعية في هذه المرحلة

وشارك في الجولات، أيضاً، اللواء زهير شاهين، مدير عام الدفاع المدني، والعميد فايق المبحوح، رئيس "خلية إدارة الأزمة"، وأعضاء الخلية، إلى جانب العميد محمد أبو زايد، مساعد مدير عام الشرطة، والعميد جهاد محيسن، قائد قوات الأمن الوطني، والعقيد عمر أبو سنينة، مُسير جهاز الشرطة العسكرية، وقادة ومدراء الشرطة بالمحافظات.

والتقت قيادة الوزارة، بأعداد من المواطنين المارة في المناطق والمحافظات، داعية إياهم إلى مزيد من الاهتمام باتخاذ إجراءات الوقاية والسلامة حفاظاً على سلامتهم.

كما تفقدت قيادة الوزارة عدداً من المحال والمولات التجارية، ونقاط البيع، ومراكز تقديم الخدمة للجمهور، وإجراءات الوقاية والسلامة داخلها.

وتم خلال الجولات، توزيع أعداد من الكمامات على المواطنين في كافة المحافظات.

----

--

---

-

----

-----

------

-------

غزة



مصدر الخبر

Comments

So empty here ... leave a comment!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Sidebar