بالضربة القاضية- “غانتس” يعتزم الاطاحة بنتياهو قبل الأربعاء الأخير


بيت لحم- معا- كشف مسؤولون في تحالف أبيض- ازرق الاسرائيلي لصحيفة معاريف العبرية أنه ما لم يتمكنوا من تشكيل حكومة وحدة مع الليكود حتى يوم الأربعاء المقبل، فإن رئيس التحالف، بيني غانتس، يعتزم تشكيل “حكومة انتقالية وذلك لمنع اجراء انتخابات بأي ثمن. وكتب غانتس :هناك فرصة لأن تنتهي حكومتك قريبًا ، سأفعل كل شيء لمنع الانتخابات”. واضاف المسؤولون من تحالف غانتس أنهم يعتزمون تشكيل حكومة تعتمد على يسرائيل بيتنا بزعامة ليبرمان والعمل -غيشر والمعسكر الديمقراطي ، بدون الأحزاب العربية، على أمل أنه بعد صدور الاحكام بشأن قضايا رئيس الوزراء نتنياهو ، ستنضم أحزاب إضافية إلى الائتلاف برئاسة غانتس.وأوضح مسؤولو الحزب أن غانتس يهدف إلى الإعلان مساء الأربعاء عن نجاحه في تشكيل حكومة، حتى لو كانت حكومة انتقالية مؤقتة، وأنه سيبذل قصارى جهده لمنع جولة أخرى من الانتخابات. ومع ذلك، أكد الحزب أنه “ليس كل شيء يعتمد علينا ، فهناك لاعبون آخرون نأمل أن يتم حشد دعمهم بحلول الأربعاء عند منتصف الليل.”وذكرت صحيفة “اسرائيل هيوم” المقربة من نتانياهو أنّ رئيس حزب “اسرائيل بيتنا” افيغدور ليبرمان اعطى رئيس حزب “كاحول لفان” غانتس الضوء الاخضر لاقامة حكومة ضيقة بتغطية من اصوات العرب.ويشار الى أن يوم الاربعاء القادم أخر موعد لتشكيل الحكومة أو يتم حل الكنيست والذهاب لانتخابات ثالثة في غضون عام واحد.

وضاعف رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ضغوطاته على تحالف “ازرق ابيض” بمطالبتهم معارضة إمكانية إقامة حكومة اقلية بدعم القائمة المشتركة، وقال عبر شريط مصور :”هل جننتم؟ لا زال هناك وقت لوقف هذا الجنون. تحدثوا معه، تعقلوا، توجهوا لحكومة الوحدة التي يتطلع اليها الشعب”.

وقال نتنياهو :”لدي هنا تلفون احمر، كل مساء يرن، يبلغونني ويسألون :رئيس الحكومة، يجب ان نهاجم هنا، يجب ان نهاجم هناك. ماذا أبلغهم، لحظة، يجب ان افحص الامر مع ايمن عودة؟ أو أفحصه مع احمد طيبي؟ هل يمكن لأحدهم ان يتصور ان مثل هذا الامر يمكن ان يحدث في تاريخ إسرائيل، الامر الذي سيشكل خطرا امنيا وجوديا على إسرائيل، وصفعة للديموقراطية الإسرائيلية، أمام وجه المواطنين الذين أعطوا صوتهم الى “ازرق ابيض”. كانوا سيعطونه خمسة مقاعد فقط ان كانوا علموا بهذا. لذلك أطالب اشكنازي ويعالون- خدمتم بالجيش. كنتم رؤساء هيئة اركان، تحدثوا مع غانتس والذي كان رئيس هيئة اركان وذكروه ان هؤلاء الشركاء، والتي سترتبط حكومتكم بهم، كانوا يريدون محاكمتكم مثل باقي الجنود الاخرين كمجرمي حرب”.

وقالت صحيفة “اسرائيل هيوم” ” إن “إسرائيل بيتنا” بقيادة ليبرمان يقوم بتسريع الاتصالات من أجل إنشاء حكومة أقلية بدعم من أعضاء الكنيست من القائمة المشتركة بهدف الضغط على رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو للوفاء بشروطه لتشكيل حكومة وحدة.

واشارت إلى أنه يبقى أمام نتنياهو خيار المجيء دون كتلة يمينية، مع مزيد من التنازلات حول الحصانة. كجزء من جهوده للسعي من أجل الوحدة ومنع إجراء مزيد من الانتخابات. وأكد مسؤولون في تحالف أزرق- ابيض الليلة الماضية أنه يتم الترويج لحكومة أقلية تميل إلى دعم أعضاء الكنيست العرب، أما في الحزب فتسمى هذه الحكومة “حكومة انتقالية”. “نحن نريد إغلاق حكومة وحدة مع الليكود الآن” ، على حد قول مسؤولي الحزب، ونعمل على ذلك على جميع أنواع المستويات، لكننا في طليعة ونفضل تقديم حكومة انتقالية. حكومة الأقلية ليست شيئًا نسعى جاهدين من أجله، لكن لا شيء نفعله. هذا ما سيجعل الأطراف الأخرى (كتلة اليمين) تنوي التفاوض معنا ، “لقد أوضحوا أيضًا أن” مثل هذه الحكومة ستجعل غانتس رئيسًا للوزراء”.



مصدر الخبر

Comments

So empty here ... leave a comment!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Sidebar