الوزيرة حمد تطلع على عمل الجمعية الخيرية الإسلامية في الخليل


الخليل- معا- اطلع رئيس الجمعية الخيرية الاسلامية الشيخ القاضي حاتم البكري بحضور اعضاء الهيئة الادارية للجمعية، اليوم، وزيرة شؤون المرأة آمال حمد والوفد المرافق لها، على عمل الجمعية وما تقدمه من خدمات للأيتام والاسر الفقيرة والمحتاجة، وتجول برفقتها ووكيل الوزارة بسام الخطيب والاعضاء، في اقسام الجمعية المختلفة.واشادت حمد، بالجهود المبذولة في الجمعية، والتي من شانها المساهمة في حماية الاسر الفقير والايتام، موضحة ان هذا يندرج في اطار تعزيز صمود المواطنين فوق أرضهم، وتعزيز ثقة المواطن بالجمعيات وكافة مؤسسات الدولة، وعبرت عن سعادتها بما وصلت اليه الجمعية من تطور قائلة “هذا يمثل عملا نوعيا ساهم في النهوض به المجتمع، بسبب شفافية العمل في اروقة واقسام الجمعية المختلفة، وهذا النموذج من العمل المجتمعي يجب ان يعمم على كافة محافظاتنا الفلسطينية لنعمل على تمكين اسرنا بما يتلاءم ومتطلبات شعبنا “.وخلال لقائها العاملات في الجمعية، عبرت حمد عن سعادتها قائلة :”العديد من التخصصات المهنية التي رايتها في معهد الجمعية تتلاءم وعمل المرأة ما يساعدها في الانغماس بكل قوة في سوق العمل والتجارة والتسويق والدخول اليه”. وتابعت: “المرأة الفلسطينية جزء أصيل من مجتمعنا الفلسطيني، ومحور رئيسي في تنميته، وان اهتمام الجمعية بقضاياها وملامسة همومها في كافة القطاعات المجتمعية يمثل نجاحا كبيرا خاصة أن عملية التغيير تبدأ من القاعدة للقمة وبهذا نحمي المجتمع وننهض به”.ومن ناحيته قدم البكري، شرحا وافيا مفصلا عن اقسام الجمعية المختلفة وعملها، وركز على أهمية الدور الذي تلعبه في خدمة الايتام وتعزيز التكافل الاجتماعي وتقوية أواصر العلاقات مع المجتمع لتعزيز صمود الشعب الفلسطيني على كافة المستويات.واضاف البكري، إن دور الجمعية لا يقتصر على تقديم المساعدات النقدية والعينية للأيتام، بل يتعدى ذلك إلى رعايتهم وأمهاتهم في الجوانب كافة، خاصة من ناحية الرعاية الصحية والثقافية والاجتماعية وتنمية موارد أسر الأيتام ومواهبهم، للتأكيد أن للكفالة معنى اجتماعيا وليس شكلا ماديا فقط.



مصدر الخبر

Comments

So empty here ... leave a comment!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Sidebar