القوى والفصائل الفلسطينية تنعي الروائي والاعلامي الفلسطيني الكبير نافذ ابو حسنة


القوى والفصائل الفلسطينية تنعي الروائي والاعلامي الفلسطيني الكبير نافذ ابو حسنة

توفي مساء الإثنين، المدير التنفيذي لقناة فلسطين اليوم الإعلامي المخضرم نافذ أبو حسنة، المُقيم ببيروت، وذلك بعد تعرضه لسكتةٍ قلبية.
جدير بالذكر أن أبو حسنة إعلامي وأديب، ولد في قطاع غزة في العام 1961، وغادرها صغيراً مع أهله إثر نكبة ٦٧ حزيران/ يونيو عام 1967. 
درس أبو حسنة في جامعة دمشق، وتخرج منها في العام 1983، وله مئات المقالات في العديد من الصحف والدوريات العربية. 
وكان الفقيد يعمل منذ عام 2010 كمدير تنفيذي لقناة فلسطين اليوم.
والفقيد متزوج، وله أربعة أبناء.
وللفقيد عشرات الكتب والمؤلفات أبرزها:
* جغرافية الاستيطان ووهم الدولة.
* الأحزاب الصهيونية العلمانية والدينية في "إسرائيل".
* خالد الفاهوم يتذكر، سيرة ذاتية
* أملاك المغاربة في فلسطين
بالإضافة إلى روايتين أدبيتين:
* مقام البكاء، صدرت في العام 2000.
* عسل المرايا، صدرت في العام 2015.
من جهتها، نعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، مساء اليوم الإثنين، الكاتب والإعلامي الفلسطيني الكبير نافذ أبو حسنة المدير،  التنفيذي لقناة فلسطين اليوم الفضائية، وأحد المثقفين والإعلاميين الذين كانت لهم إسهامات كبيرة في الثقافة الوطنية 
وقالت الحركة في بيان لها : "إننا إذ نعزي أنفسنا وشعبنا وأمتنا بفقدان واحد من أبرز الإعلاميين والمثقفين الفلسطينيين فإننا نؤكد على استمرار النهج المقاوم المتمسك بالحقوق والثوابت والإصرار على حماية الوعي في مواجهة الزيف والتضليل وتزوير الحقائق والتطبيع المخزي على كافة المستويات". 
بدورها، نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، إلى جماهير شعبنا الكاتب والإعلامي الكبير الأستاذ نافذ أبو حسنة، المدير التنفيذي لقناة فلسطين اليوم، بعد مسيرة نضالية حافلة بالعطاء خدمة لقضيتنا الوطنية العادلة والإعلام الملتزم بقضايا شعبه الفلسطيني وأمته العربية.
كما تقدمت الجبهة في تصريح لها من أسرة الفقيد وزملائه في قناة "فلسطين اليوم" وعموم الشعب الفلسطيني بأحر التعازي والمواساة برحيل الإعلامي الفلسطيني الكبير، الذي يعتبر أحد أهم الرموز الإعلامية التي ناضلت من أجل إيصال قضية فلسطين العادلة إلى جميع المحافل والمنابر الإعلامية العربية والدولية من خلال كتاباته وإدارته لقناة فلسطين اليوم.
ونعت وزارة الثقافة في بيان لها الكاتب الفلسطيني نافذ أبو حسنة، الذي وافته المنية اليوم الإثنين، في بيروت عن عمر 59 عاماً.
وتقدمت الوزارة ممثلة بوزيرها الدكتور عاطف أبو سيف، وجميع العاملين فيها، بخالص التعازي وأصدق المواساة من عائلة الراحل، ومن رفاقه، وأصدقائه الكتاب، والأدباء، والإعلاميين، سائلين الله عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.
من جهتها، نعت دائرة الإعلام في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، الكاتب والصحفي والأديب الفلسطيني نافذ أبو حسنة.
وتقدمت الدائرة في بيان لها من عائلة الراحل وإخوانه وأصدقائه ومحبيه ومن عموم العائلة الثقافية والأدبية في فلسطين بأحر التعازي.
وأعرب الدائرة عن ثقتها أن زملاء الراحل أبو حسنة، ورفاقه وإخوانه سيواصلون الطريق الذي التزمه، والمبادئ التي اعتنقها وعنوانها الوحيد: فلسطين.
 



مصدر الخبر

Comments

So empty here ... leave a comment!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Sidebar