السفير طوباسي يضع اكليلا من الورود على ضريح شهداء الحركة الطلابية


اثينا- معا- باسم الشعب الفلسطيني، وضع اليوم الأحد سفير دولة فلسطين لدى اليونان مروان طوباسي اكليلا من الورود في ساحة بوابة كلية الهندسة على ضريح شهداء الحركة الطلابية التي أطلقت بدايات الانتفاضة ضد الدكتاتورية العسكرية باليونان يوم ١٧ نوفمبر من عام ١٩٧٣ و دخول العسكر بالدبابات إلى باحات الكلية وإطلاق النار على الطلبة مما أدى إلى استشهاد بعضهم و إلى ثورة شعبية أدت إلى إسقاط الدكتاتورية و إعادة تقاليد الحياة الديمقراطية إلى اليونان .وعند وضع السفير طوباسي للاكليل هتفت جموع الطلبة المتواجدين في ساحة الكلية بتحية الشعب الفلسطيني و كفاحه العادل ضد الاحتلال نحو حريته و استقلاله و من اجل تعزيز الصداقة اليونانية الفلسطينية ، و في ساعات بعد الظهر. وكما في كل عام تنطلق مظاهرات حاشدة تضم مئات الالف من اليونانين و ممثلي الاحزاب السياسية نحو السفارة الأمريكية في اثينا تنديدا بالسياسات الأمريكية و دور حلف الناتو بالمنطقة و تعبيرا عن غضب جموع الشعب اليوناني من دور الولايات المتحدة في دعم الانقلاب العسكري الذي جرى باليونان و تمت الإطاحة به عام ١٩٧٣.يذكر انه و في السابع عشر من شهر نوفمبر تشرين الثاني من كل عام، تتجه الذكريات الى باحة كلية الهندسة في الجامعة اليونانية التي انطلقت منها شرارة انتفاضة الطلاب وعموم الشعب اليوناني ضد الاستبداد الديكتاتوري، وذلك في شهر نوفمبر من العام 1973، بعد أن تعاظم النضال ضد الحكم المناهض للديموقراطية، مما أدى الى سقوط حكم الجنرالات الديكتاتوري الذين كانوا قد قاموا بانقلابهم العسكري الغاشم بتاريخ 21 ابريل نيسان من العام 1967.



مصدر الخبر

Comments

So empty here ... leave a comment!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Sidebar