السفير الألماني يبحث سبل دعم قطاع غزة اقتصاديا


غزة- معا- بحثت جمعية رجال الأعمال في قطاع غزة، مع السفير الألماني لدى فلسطين كريستان كلاغيس، سبل تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية، وحل مشاكل قطاع غزة الاقتصادية، والتخفيف من حجم المعاناة الإنسانية.جاء ذلك خلال لقاء السفير الألماني لبحث تفعيل برامج تنموية وتشغيلية قادرة على النهوض بالأوضاع الاقتصادية وإخراج الاقتصاد ونشاطات التجار ورجال الأعمال من الأزمات الاقتصادية الحالية الخانقة .وأبدى السفير الالماني حرص رغبة بلاده بإقامة علاقات تجارية مباشرة بين رجال الاعمال الالمان ونظرائهم الفلسطينيين في مختلف المجالات الاقتصادية.وقال كلاغيس، إن ألمانيا تعمل خلال الفترة الحالية على أخذ تصور حقيقي لطبيعة الأوضاع الاقتصادية والإنسانية في القطاع، للبدء بخطوات فعلية بالتنسيق مع جميع الأطراف المحلية والدولية للتحسين منها، لاسيما في ظل تعقيدات الأوضاع السياسية والتي أثرت على نظيرتها الاقتصادية في الساحة الفلسطينية.ووعد كلاغيس بتقديم كافة التسهيلات اللازمة للتجار ورجال الاعمال الفلسطينيين خصوصاً على صعيد إصدار تأشيرات الممنوحة للدخول للمدن الالمانية.من جانبه، أكد المهندس نبيل أبومعيلق نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية، على حرص رجال الأعمال الفلسطينيين على تعزيز وتوطيد الشراكات التجارية والاستثمارية مع ألمانيا، والاستفادة من خبراتها وتجاربها للنهوض بالنشاطات الاقتصادية.ودعا أبو معيلق لضرورة الضغط على الجانب الإسرائيلي لإلغاء نظام GRM لإعادة عملية الاعمار، وتسهيل حركة تنقل رجال الاعمال والتجار من وإلى قطاع غزة وإنهاء سياسة سحب التصاريح ومنع إدخال المواد الخام.وطالب أبو معيلق بضرورة العمل لإنهاء مشكلة التراجع الكبير بالمشاريع الدولية، وتجميد بعضها الأخر ،وحل مشاكل القطاع الخاص وإيجاد خطط تمويل لتعويضه وإكمال المنح المالية به،وإعطائه حقوقه المالية وتبني همومه ومشاكله وإيجاد تمويل ودعم للارجاعات الضريبية للمقاولين والموردين، بما يساهم في حل مشكلات غزة والتخفيف من معاناة أهلها .



مصدر الخبر

Comments

So empty here ... leave a comment!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Sidebar