الرجوب يشدد على أهمية إنجاح المؤتمر الوطني العام للحركة الكشفية


الرجوب يشدد على أهمية إنجاح المؤتمر الوطني العام للحركة الكشفية

شدد رئيس جمعية الكشافة والمرشدات اللواء جبريل الرجوب، على أهمية انجاز المؤتمر الوطني العام للحركة الكشفية، المقرر انعقاده يوم الجمعة المقبل.

وقال الرجوب خلال اجتماع عقده اليوم السبت في مقر اللجنة الأولمبية، بحضور لجنة تسيير أعمال الجمعية، وأمين عام المجلس الأعلى للشباب والرياضة الوزير عصام القدومي، والوكيل منذر مسالمة، إنه يتحتم التوصل إلى وحدة مفهوم لإنجاح المؤتمر الوطني التاريخي، الذي سيضم للمرة الأولى ممثلين عن الحركة الكشفية من المحافظات الشمالية والجنوبية والقدس والشتات، بعيداً عن أية أجندات أو مصلحة.

ودعا إلى تشكيل لجان تشرف على إدارة المؤتمر وهي: لجنة تنظيم، تتضمن البعد الإداري، واللوجستي والاعلامي، ولجنة قانونية، تدرس القوانين والأنظمة واللوائح، ولجنة لها علاقة بالانتخابات.

ولفت إلى أن المؤتمر يعد خارطة طريق لنشر الحركة الكشفية والارشادية في كل التواجد الفلسطيني، وتطبيق البرامج التي تعنى بنشر ثقافة وقيم الكشافة، وتقديم الحركة الكشفية والارشادية كعنصر وحدة وقوة للشعب الفلسطيني، ومد جسور التواصل بين القضية الوطنية والعمق الإقليمي والدولي.

وأشار الرجوب إلى اهتمام الرئيس محمود عباس، بالحركة الكشفية ودعمه الكامل والمطلق لانطلاقاتها على أساس الوحدة بين الكل الفلسطيني.

وقال: هذا المؤتمر سيشكل انطلاقة ثورية لبناء حركة كشفية ارشادية وطنية، وأكد ضرورة إعادة مأسسة اللوائح والأنظمة كي تتوافق مع القوانين الدولية المعمول بها، بما لا يتعارض مع الواقع المحلي.

وطالب بتأسيس أمانة عامة للحركة الكشفية، تتضمن أقساما مختلفة لتنفيذ السياسات العامة التي سيتم تحديدها على مدار الأعوام المقبلة.

ونوه إلى الانتهاء من تأسيس مقر الحركة الكشفية في ضاحية الرام على مشارف مدينة القدس، كي يكون عنواناً للحركة، مشيراً إلى أنه سيتم تخصيص مقر للكشافة في قطاع غزة وجميع المحافظات والشتات.

ومن المقرر أن تباشر اللجان اجتماعاتها على مدار الأسبوع الحالي للانتهاء من كافة الترتيبات الخاصة بالمؤتمر الوطني الذي سيشهد حضور وفود عربية كشفية.

وفي سياق آخر، استقبل الرجوب، المدرب الألماني هاينز، الذي يشرف على معسكر منتخب ألعاب القوى، والعداءة الأولمبية ميادة الصياد، ورئيس الاتحاد مازن الخطيب.

ووضع الخطيب، اللواء الرجوب في صورة المعسكر المقرر ان يستمر على مدار 40 يوماً، في محافظات الوطن، استعداداً لنصف ماراثون الميلاد، الذي سينظمه اتحاد ألعاب القوى، في مدينة أريحا، الشهر المقبل، بمشاركة عدائين أجانب.

ورحب الرجوب بالمدرب الألماني هاينز، وأكد أن الرياضة الفلسطينية منفتحة دائماً، على الاستفادة من مختلف الخبرات لبناء لاعبين وكوادر فنية، قادرة على النهوض بمختلف الاتحادات الرياضية.

وأكد أن اللجنة الأولمبية تقف، باستمرار، إلى جانب الاتحادات الرياضية، واتحاد ألعاب القوى وتدعمه في البرامج والأنشطة المختلفة، من أجل تطوير هذه الرياضة الأولمبية.

وأثنى على العداءة ميادة الصياد وما تحققه من نتائج وأرقام مميزة في مختلف المحافل الدولة الرسمية التي تشارك فيها.

وأوضح المدرب هاينز أن المعسكر الحالي نوعي ويضم خامات متميزة، وسيسعى إلى تطوير قدراتها البدنية، من خلال التدريبات المختلفة المكثفة، من اجل تأهيلهم بالشكل المطلوب للمشاركات المقبلة.

شدد رئيس جمعية الكشافة والمرشدات اللواء جبريل الرجوب، على أهمية انجاز المؤتمر الوطني العام للحركة الكشفية، المقرر انعقاده يوم الجمعة المقبل.

وقال الرجوب خلال اجتماع عقده اليوم السبت في مقر اللجنة الأولمبية، بحضور لجنة تسيير أعمال الجمعية، وأمين عام المجلس الأعلى للشباب والرياضة الوزير عصام القدومي، والوكيل منذر مسالمة، إنه يتحتم التوصل إلى وحدة مفهوم لإنجاح المؤتمر الوطني التاريخي، الذي سيضم للمرة الأولى ممثلين عن الحركة الكشفية من المحافظات الشمالية والجنوبية والقدس والشتات، بعيداً عن أية أجندات أو مصلحة.

ودعا إلى تشكيل لجان تشرف على إدارة المؤتمر وهي: لجنة تنظيم، تتضمن البعد الإداري، واللوجستي والاعلامي، ولجنة قانونية، تدرس القوانين والأنظمة واللوائح، ولجنة لها علاقة بالانتخابات.

ولفت إلى أن المؤتمر يعد خارطة طريق لنشر الحركة الكشفية والارشادية في كل التواجد الفلسطيني، وتطبيق البرامج التي تعنى بنشر ثقافة وقيم الكشافة، وتقديم الحركة الكشفية والارشادية كعنصر وحدة وقوة للشعب الفلسطيني، ومد جسور التواصل بين القضية الوطنية والعمق الإقليمي والدولي.

وأشار الرجوب إلى اهتمام الرئيس محمود عباس، بالحركة الكشفية ودعمه الكامل والمطلق لانطلاقاتها على أساس الوحدة بين الكل الفلسطيني.

وقال: هذا المؤتمر سيشكل انطلاقة ثورية لبناء حركة كشفية ارشادية وطنية، وأكد ضرورة إعادة مأسسة اللوائح والأنظمة كي تتوافق مع القوانين الدولية المعمول بها، بما لا يتعارض مع الواقع المحلي.

وطالب بتأسيس أمانة عامة للحركة الكشفية، تتضمن أقساما مختلفة لتنفيذ السياسات العامة التي سيتم تحديدها على مدار الأعوام المقبلة.

ونوه إلى الانتهاء من تأسيس مقر الحركة الكشفية في ضاحية الرام على مشارف مدينة القدس، كي يكون عنواناً للحركة، مشيراً إلى أنه سيتم تخصيص مقر للكشافة في قطاع غزة وجميع المحافظات والشتات.

ومن المقرر أن تباشر اللجان اجتماعاتها على مدار الأسبوع الحالي للانتهاء من كافة الترتيبات الخاصة بالمؤتمر الوطني الذي سيشهد حضور وفود عربية كشفية.

وفي سياق آخر، استقبل الرجوب، المدرب الألماني هاينز، الذي يشرف على معسكر منتخب ألعاب القوى، والعداءة الأولمبية ميادة الصياد، ورئيس الاتحاد مازن الخطيب.

ووضع الخطيب، اللواء الرجوب في صورة المعسكر المقرر ان يستمر على مدار 40 يوماً، في محافظات الوطن، استعداداً لنصف ماراثون الميلاد، الذي سينظمه اتحاد ألعاب القوى، في مدينة أريحا، الشهر المقبل، بمشاركة عدائين أجانب.

ورحب الرجوب بالمدرب الألماني هاينز، وأكد أن الرياضة الفلسطينية منفتحة دائماً، على الاستفادة من مختلف الخبرات لبناء لاعبين وكوادر فنية، قادرة على النهوض بمختلف الاتحادات الرياضية.

وأكد أن اللجنة الأولمبية تقف، باستمرار، إلى جانب الاتحادات الرياضية، واتحاد ألعاب القوى وتدعمه في البرامج والأنشطة المختلفة، من أجل تطوير هذه الرياضة الأولمبية.

وأثنى على العداءة ميادة الصياد وما تحققه من نتائج وأرقام مميزة في مختلف المحافل الدولة الرسمية التي تشارك فيها.

وأوضح المدرب هاينز أن المعسكر الحالي نوعي ويضم خامات متميزة، وسيسعى إلى تطوير قدراتها البدنية، من خلال التدريبات المختلفة المكثفة، من اجل تأهيلهم بالشكل المطلوب للمشاركات المقبلة.

 



مصدر الخبر

Comments

So empty here ... leave a comment!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Sidebar