الديمقراطية تواصل حملة التعقيم لشوارع ومنافذ المغراقة لمنع تفشي (كورونا)


رام الله – دنيا الوطن
تواصل الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في منطقة المغراقة جنوبي محافظة غزة، لليوم الثاني على التوالي بالتنسيق مع الجهات المختصة، حملة التعقيم لشوارع ومنافذ المنطقة، في إطار الإجراءات والجهود الاحترازية لمنع تفشي فيروس (كورونا).

وشملت حملة التعقيم السيارات والشاحنات وعربات الكارو المارة من وإلى شوارع ومنافذ منطقة المغراقة، كخطوات احترازية لمواجهة ومنع تفشي (كورونا)، والتي يشارك فيها العشرات من أعضاء الجبهة الديمقراطية في المغراقة برئاسة القيادي
في الجبهة محمد اللوح ممثل القوى الوطنية والإسلامية في لجنة الطوارئ العليا في منطقتي المغراقة والزهراء.

وأوضح اللوح أن حملة التعقيم تأتي في إطار المسؤولية والواجب الوطني والشعبي، وتضافر الجهود الوطنية الاحترازية والوقائية لحماية أبناء شعبنا الفلسطيني من خطر فيروس (كورونا) المستجد.

ودعا اللوح جماهير شعبنا الفلسطيني وقواه وفعالياته الوطنية والمجتمعية لعدم الاستهانة بخطر (كورونا) والالتزام بالتوجيهات الصحية والإرشادات التوعوية الصادرة عن الجهات المختصة لضمان سلامة المواطن والمجتمع.

وشدد ممثل القوى الوطنية والإسلامية في لجنة الطوارئ العليا على أن الالتزام بالحجر المنزلي، ووسائل الوقاية الاحترازية، وقواعد النظافة والسلامة الجسدية، وعدم الخروج من المنازل إلا للضرورة القصوى، وتجنب التجمعات يُعد حماية لأبناء شعبنا من خطر انتقال العدوى بالفيروسات.

وجدد اللوح دعوته للسلطة في غزة لتوحيد كل الجهود الميدانية وتجنيد كل الكفاءات بالخطط والاستراتيجيات والبرامج، ونشر ثقافة التطوع والتكافل الاجتماعي لمجابهة جائحة (كورونا) المستجد.





مصدر الخبر

Comments

So empty here ... leave a comment!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Sidebar