اغلاق الأقصى اعلان حرب على الإسلام والمسلمين


رام الله – معا- ادان الدكتور محمود الهباش قاضي قضاة فلسطين مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية قيام قوات الاحتلال بإغلاق أبواب المسجد الأقصى المبارك وإخراج المصلين والمرابطين من داخله مساء اليوم وفرض شروط على أعمار المصلين الداخلين إليه.وقال الهباش في بيان صحفي ان إغلاق الاحتلال للمسجد الأقصى إعلان حرب على الإسلام والمسلمين محذرا من تداعيات هذه الجريمة لما تحمله من انتهاك صارخ وجريمة بحق اقدس مقدساتنا وقبلة المسلمين الأولى ومهوى افئدة اكثر من مليار مسلم حول العالم ، مضيفا ان على الاحتلال أن يتذكر دائمًا أن المسجد الأقصى خط أحمر يمكن أن يشعل العالم أجمع ولا يمكن لأي كان ان يتوقع تداعيات ذلك ونتيجته التي سوف تتأثر بها الإنسانية جمعاء .وأضاف قاضي القضاة ان لا سبيل لتحقيق السلام والاستقرار الا بإنهاء الاحتلال ورحيله عن أرضنا وقدسنا وأقصانا، مضيفا ان سياسة العنف والعدوان التي تنتهجها إسرائيل لن تجلب الا غياب الأمن والاستقرار والسلام ولن تستطيع دولة الاحتلال فرض حالة أمر واقع في المدبنة المقدسة عبر اراقة الدماء واغتيال الشباب واغلاق المقدسات، مشيرا في ذات الوقت ان ما يجري في مدينة القدس والحرم القدسي الشريف هو إفراز بشع للسياسات الأمريكية الاستكبارية التي اعتدت على حقوقنا الدينية والسياسية في القدس عاصمتنا الأبدية.ودعا الهباش المسلمين في جميع الدنيا الى النفير وشد الرحال الى الاقصى والرباط فيه والدفاع عنه جنبا الى جنب مع إخوانهم الفلسطينيبن والمقدسيين في معركة الدفاع عن شرف الأمة وكرامتها، مضيفا ان المسجد الأقصى المبارك هو قبلة المسلمين جميعا وليس للفلسطينيين وحدهم الذين شرفهم الله بحمايته والدفاع عنه بكل ما يملكون من قوة وعزيمة.



مصدر الخبر

Comments

So empty here ... leave a comment!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Sidebar