ابو هولي وشمالي يؤكدان على استمرار الأونروا في اجراءاتها الوقائية بمواجهة كورونا


ابو هولي وشمالي يؤكدان على استمرار الأونروا في اجراءاتها الوقائية بمواجهة كورونا

بحث عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد ابو هولي مع مدير عمليات وكالة الغوث الدولية "الأونروا" متياس شمالي أوضاع اللاجئين في مخيمات قطاع غزة الثمانية والتحديات التي تواجه عمل الاونروا في قطاع غزة مع استمرار الازمة المالية  وسبل تعزيز التعاون مع الدائرة فيما ما يصب في خدمة اللاجئين وتحسين حياتهم المعيشية والاجراءات الوقائية المتخذة في مدراسها في ظل فيروس كورونا. 

وناقش الاجتماع تحسين المساعدات الغذائية المقدمة للاجئين الفلسطينيين من حيث الكم والنوع . 

وأكد أبو هولي خلال اللقاء الذي عقد بمقر دائرة شؤون اللاجئين بمدينة غزة، بحضور مدير عام الاعلام والعلاقات العامة بدائرة شؤون اللاجئين رامي المدهون ومساعد مدير عمليات الاونروا رغدة ابو شهلا  على اهمية استمرار الأونروا في اجراءاتها الوقائية في مواجهة فيروس "كورونا" .

ولفت الى اهمية ان تقوم الاونروا بتعزيز الوعي ورفع مستوياته عند الطلبة والمعلمين حول مخاطر فيروس كورونا وحثهم على الالتزام بالإجراءات الوقائية داخل المدرسة .
وثمن د. ابو هولي الخطوات التي اتخذتها الاونروا  بما في ذلك توظيف 277 آذن على بند البطالة للقيام بمهمة التعقيم والنظافة المدرسية مطالباً الأونروا تشكيل فرق رقابية لمتابعة عمليات التعقيم والتنظيف في مدارسها  .

واضاف تعيين الأونروا 580 معلم بنظام عقود المياومة ورفعه إلى 1000 مع انتهاء فترة الدراسة الاستدراكية  وبدء الدراسة  الرسمية في سبتمبر المقبل سيعالج مشكلة الاكتظاظ الطلابي داخل الصفوف المدرسية (الكثافة الصفية) من خلال فتح شعب جديدة وفي الوقت ذاته تطبيق الاجرءات الوقائية لحماية الطلبة من الفيروس من خلال التباعد الجسدي للطبة كأحد الاجراءات الوقائية من فيروس كورونا وفق معايير منظمة الصحة العالمية.

وشدد على اهمية طلب الأونروا في غزة موازنة اضافية لدعم برنامج التعليم لتغطية الاحتياجات الاضافية من موظفين جدد .  

واطلع د. ابو هولي السيد ماتياس بفحوى النداء الذي وجهته امانة سر منظمة التحرير الفلسطينية  ممثلة بدائرة شؤون اللاجئين ودائرة شؤون المفاوضات والذي تضمن الى الامين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتريش وللدول الاعضاء  بتاريه 4/8/2020 وما تضمنه من مطالبة الامين العام للأمم المتحدة إلى تخصيص مساهمة بقيمة 100 مليون دولار من صندوق التمويل المركزي للإستجابة لحالات الطوارئ، وذلك للاستجابة للوضع الطارئ والخطير الذي تمر به مخيمات اللاجئين الفلسطينيين، ولتغطية التكاليف الاضافية لافتتاح العام الدراسي الجديد (2020-2021) .

وتطرق شمالي الى الاجراءات التي قامت بها الاونروا لافتتاح مدراسها واستقبال الطلبة في ظل كورونا  لحماية الطلبة وتامين بيئة صحية سليمة لهما والتي شملت إلغاء الطابور الصباحي واستبدال الاستراحة في ساحة المدرسة بين الحصص باستراحة داخل الفصول الدراسية والغاء المقاصف طيلة فترة التعلم الاستدراكي وتعقيم المدارس بين الفترتين الصباحية والمسائية .

ولفت الى الأونروا ستعيد عمل المقاصف المدرسية مع بدء الدراسة الرسمية في سبتمبر القادم بعد وضع الاجراءات الوقائية ووضع التزامات لأصحاب المقاصف لتوفير اغذية صحية للطبة . 

واشار الى ان توزيع الطرود الغذائية للربع الثالث من العام سيكون من خلال مراكز التوزيع كما كان في المعتاد سابقاً لعدم وجود الوباء في قطاع غزة مع اتخاذ اجراءات تدابير السلامة والحماية للمستفيدين .

واكدا في ختام الاجتماع على ان تواصل دائرة شؤون اللاجئين والاونروا مع المانحين لاطلاعهم على الاحتياجات المطلوبة والمستعجلة لحماية المخيمات الفلسطينية  من وباء كورونا و تقديم دعم مالي اضافي يساهم في استمرار الخدمات المقدمة للاجئين الفلسطينيين .



مصدر الخبر

Comments

So empty here ... leave a comment!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Sidebar