إيرادات غير متوقعة لتطبيق زوم خلال أزمة كورونا


إيرادات غير متوقعة لتطبيق زوم خلال أزمة كورونا

فاقت إيرادات تطبيق "زوم" لمكالمات الفيديو التوقعات خلال أزمة تفشي جائحة كورونا، حيث زادت أرباح الربع الثاني من العام الجاري بأكثر من الضعف.

وارتفعت إيرادات "زوم" بنسبة 355 بالمئة لتصل إلى 663.5 مليون دولار خلال الأشهر الثلاثة المنتهية في 31 تموز/ يوليو، متجاوزة التوقعات التي كانت تقف عند 500.5 مليون دولار.

وقفزت أرباح تطيبق مكالمات الفيديو إلى 186 مليون دولار، بينما ارتفع نمو العملاء بنسبة 458 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019.

وسجلت أسهم "زوم" ارتفاعا قياسيا الاثنين، حيث أغلقت عند 325.10 دولارا، فيما رفعت الشركة توقعات إيراداتها السنوية بأكثر من 30 بالمئة إلى نطاق يتراوح بين 2.37 مليار دولار و2.39 مليار دولار، وكانت توقعاتها السابقة تبلغ 1.78 مليار دولار إلى 1.80 مليار دولار، وفق ما أوردت "بي بي سي".

واستقطب "زوم" عملاء من شركات كبيرة يدفعون مقابل خدماته، بدلا من اعتماده على من يستخدمونه مجانا.

وأوضحت الشركة أن العملاء الكبار، والشركات التي حققت أكثر من مئة ألف دولار من العائدات في العام الماضي، تضاعفوا إلى 988 خلال الأشهر الثلاثة.

وشهد "زوم"، وتطبيقات أخرى منافسة من بينها "سيسكو ويبيكس" و"مايكروسوفت تيمز"، زيادة في الإقبال عليها منذ أن فرضت عدة دول إجراءات الإغلاق العام الخاصة بفيروس كورونا في آذار/مارس.

ولكن الشعبية المتزايدة لـ"زوم" ضغطت على بنيته التحتية، ولاسيما خلال الأسبوع الماضي حيث استأنفت المدارس في أجزاء كثيرة من الولايات المتحدة الدراسة عبر الإنترنت.

وتعرضت سمعة التطبيق لضربة قوية، حيث دفع الإقبال عليه بعض القراصنة الإلكترونيين إلى اختراق اجتماعاته والكشف عن عيوب أمنية في التطبيق.



مصدر الخبر

Comments

So empty here ... leave a comment!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Sidebar