إحياء ذكرى استشهاد الطفل أركان مزهر بمخيم الدهيشة


إحياء ذكرى استشهاد الطفل أركان مزهر بمخيم الدهيشة

 نظمت الجبهة الشعبية حفل تأبين بمناسبة الذكرى السنوية الأُولى لاستشهاد الطفل الشهيد أركان ثائر مزهر الذي ارتقى برصاص الاحتلال الإسرائيلي في مخيم الدهيشة.

وبُدئ الاحتفال الذي أدار عرافته الناشط محمد بريجية بالوقوف دقيقة صمت وتلاوة الفاتحة على روح الشهيد وكافة شهداء الشعب الفلسطيني.

وألقى صالح أبو لبن كلمة القوى والمؤسسات في مخيم الدهيشة وجّه فيها التحية إلى عائلة الشهيد وأصدقائه.

وألقى أحد الملثمين كلمة الجبهة الشعبية أكد فيها ضرورة الاصطفاف في وجه صفقة القرن المشبوهة.

وبعد ذلك، ألقى مالك حجاجرة كلمة باسم أصدقاء الشهيد تطرق فيها إلى سيرة حياة الطفل أركان.

وألقى عيسى قراقع، رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين السابق، كلمة قال فيها: "في يوم ذكرى استشهاد أركان الثالث والعشرين من تموز ارتقى بسام الشكعة الذي سبقته قدمه إلى التراب قبل أربعين عاماً، وفي اليوم ذاته تحصل أربع شقيقات توائم في القدس على تفوق كبير في التوجيهي وكأنهن يقفن على قبر أركان ليقلن إن الفرح حاضر رغم كل هذه الجراح، وتتزامن الذكرى أيضاً مع استمرار سبعة أسرى في إضرابهم عن الطعام ليتحدوا بلحمهم وإرادتهم قرارات الجلادين، كما تتزامن مع إعلان الرئيس وقف التعامل بالاتفاقيات مع الجانب الإسرائيلي، فكم كان هذا القرار متأخراً، حيث سقط الشهداء والجرحى وامتلأت السجون وبُترت الأعضاء، فكان من الأجدى أن يكون مبكراً أو الأفضل من ذلك ألا تكون مثل هذه الاتفاقيات".

وكانت آخر الكلمات لعائلة الشهيد، ألقتها الشابة كيان ثائر مزهر، شقيقة الشهيد أركان، عاهدت فيها الشهداء بالوفاء لدمائهم ومواصلة النضال حتى الحرية.

وتخلل الاحتفال عرض فيلم وثائقي يحكي حياة أركان القصيرة، وعرض فني معبر من فرقة الرواد، فيما قام ممثلو القوى والمؤسسات وعائلات الشهداء والجرحى بتكريم والد الشهيد ووالدته وأشقائه وعائلته بهذه المناسبة.



مصدر الخبر

Comments

So empty here ... leave a comment!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Sidebar